عرب تك
أنت غير مسجل


لتقنيه المعلومات
 
الرئيسيةالرئيسيهس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسامير الغضب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صياد القلوب

avatar

عدد الرسائل : 67
العمر : 29
عارضة الطاقه :
80 / 10080 / 100

تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: مسامير الغضب   الإثنين يناير 19, 2009 1:51 pm



مسامير الغضب





طلب رجل شديد
الغضب ذات يوم من حكيم أن يعلمه كيف يكظم غيظه ويسيطر علي غضبه كي لا يؤذي
الآخرين، فقد اعتاد أن يطلق العنان لغضبه ولا يستطيع أن يملك أعصابه،
فأصبح الغاضبين منه كثر، ولم يبق لديه صديق.


طلب الحكيم من
هذا الرجل الغاضب دوما أن يدق مسمارا في باب غرفته كلما شعر بالغضب وأساء
لإنسان، وعندما يأتي اليوم الذي لا يدق فيه أي مسمار فسيعرف كيف يتخلص من
غضبه
.


في اليوم الأول اكتشف الرجل بأنه دق عددا كبيرا من المسامير في باب غرفته.


وفي اليوم الثاني حاول الرجل أن ينقص المسامير واحدا.


ثم نجح في اليوم التالي ان ينقص مسمارين من عدد مسامير غضبه.


بتوالي الأيام بدأت المسامير تنقص شيئا فشيئا، الي أن أتي يوم لم يدق فيه الرجل أي مسمار.


وتملك الفرح قلب هذا الرجل، لقد تخلص من سطوة الغضب وأصبح قادرا علي تمالك نفسه.


وحينما زف
البشارة الي الحكيم، لم يهنئه وإنما اخبره بأنه كي يضمن انه تخلص من مشاعر
الغضب المدمرة كلها، ويصبح قادرا علي السيطرة علي نفسه عليه أن ينزع في كل
مرة يملك نفسه من الغضب مسمارا من تلك التي ملآ بها باب غرفته
.


وبدأ الرجل يجبر نفسه أكثر علي تمالك الغضب، وفي كل مرة يتغلب علي الغضب كان ينزع مسمارا


وأتي ذلك اليوم الذي وجد الرجل نفسه قد انتهي من نزع المسامير كلها ولم يبق في الباب أي منها.


وكما فعل من قبل أسرع يزف بشارته الثانية للحكيم لقد أصبح قادرا علي أن يتحكم في غضبه ويفكر ألف مرة قبل أن يؤذي الآخرين.


ولكن مهمته لم
تنته عند هذا الحد، هكذا أخبره الحكيم الذي طلب منه أن يصلح في كل مرة
يعتذر فيها لمن أذاه أو أغضبه واحدة من تلك الثقوب الكثيرة التي أحدثها
بدق مسامير الغضب في الباب
.


وحينما نظر
الرجل الي آثار ثقوب المسامير هاله ما رأي من آثارها وأحس بصعوبة إصلاحها
وإعادة شكل الباب الي حاله الأول، عندها قال له الحكيم:


(هذا هو الأثر الذي تتركه كلماتك الغاضبة في قلوب الآخرين.)


انتهت
الحكاية ولكن لم ينته الموضوع، فنحن في حاجة كي نعرف كيف نحول طاقة الغضب
الموجودة لدينا الي طاقة للإنجاز الايجابي بأسلوب بناء بحيث نتسلح بخبرة
كافية لمواجهة هذا الغضب وإتقان أساليب إدارته كي نحوله الي طاقة ايجابية
تثري حياتنا وتدفعنا كي نفكر في نتائج الغضب وما سنفقده بفقدان أعصابنا،
فنحن لن نجد طريق خلاصنا إذا ما فكرنا ونحن في حالة غاضب، كما أننا في
حاجة أكثر الي التسامح والتفهم والتعاطف كي لا ندق مسامير الغضب في
أبوابنا.


والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو:


كيف نفهم الغضب وكيف نجيد ادارته؟


أولاً: أعرف تأثير النظارة الشخصية أو وجهات النظر علي ادارة الغضب


اذا عرفنا
وجهات نظر بعضنا نستطيع نفهم ما يريده الآخر وبالتالي تلتقي وجهات النظر
ونتجنب الغضب، وهذا يكون من خلال استعمال النظارة الشخصية التي تتكون من:


الخبرات الخاصة: هي التي تجعلنا نختلف عن بعضنا.

• الهدف الخاص: اذا اختلفت فلن نتقابل.

• الاحتياجات الخاصة لكل واحد منا، اذا اختلفت اختلفنا.

• المشاعر: اختلاف مشاعرنا حول الموضوع نفسه قد يولد الغضب.


ثانياً: اعرف مراحل أو سلم الغضب


يبدأ سلم الغضب
تنازليا من خلال اللوم والعتاب وتتصاعد المشاعر السلبية الي أن تصل الي
اخر درجات سلم الغضب الناتجة عن العنف المادي والمعنوي، وذلك عبر المراحل
التالية:


1. الهجوم المضاد باللوم و العتاب

2. تعميم الاحكام مثل (انت لا فائدة منك)

3. التفكير في الماضي السيء

4. استرجاع الماضي/ تفتيح المواضيع)

5. التجاهل

6. العنف المادي والمعنوي


ثالثاً: تفهم أسباب الغضب


لتعرف تأثير المسببات التالية علي تصاعد الغضب وتكونه فكر في المشاعر التالية


1. الإحباط.

2. الخلافات

3. جرح المشاعر.

4. الصراع.

5. الخوف.


رابعاً: حدد الخطوات المهمة التي ستساعدك في تفهم غضبك



1. ادراك الاشارات الداخلية التي تعني انك غاضب

2. لاحظ نفسك وتذكر ردود أفعالك الداخلية والخارجية.

3. تحدث الي شخص تثق فيه في أوقات هدوءك، واسأله كيف يراك.

4. ابدأ في وضع خطوات لنفسك تقرر فيها كيف ستتعامل مع غضبك.

5. لابد أن تكون هادئا تماما في هذه الخطوة.




خامساً: حدد أساليب التعبير عن الغضب وكيفية المفاضلة بينها وفق تالموقف الاتصالي


كل واحد منا له
اسلوب خاص به في التعبير عن غضبه ولكن بصفة عامة لا تخرج هذه الاساليب عن
هذه الانواع الثلاث الا من حيث ردود الفعل وكيفية التعبير:


1, التعبير الايجابي.

2. الكبت.

3. العنف.


سادساً: ضع لنفسك استراتيجية ادارة الغضب


يمكنك ان تضع لنفسك استراتيجية خاصة لادارة غضبك وذلك من خلال اتباع الآليات السلوكية التالية:




• الاستماع الايجابي.

• اعادة الكلام أو عكس المرآة.

• التشجيع علي الكلام.

• اعطاء الاهتمام الايجابي.

• عكس المشاعر.



سابعاً: ابحث عن مجموعة مفاتيح إدارة الغضب


هناك مجموعة من المفاتيح السلوكية التي تساعد في ادارة الغضب والتحكم فيه، ومن هذه المفاتيح الآتي:


1. الافصاح عن الاحساس في اللحظة ذاتها باستعمال رسائل السلوك الصادر عنك ( أنا حسيت/ شعرت بالخجل/ ارجو منك الا تفعل هذا.

2. لا تستعمل ( أنت) لانها تعطي الاحساس بالاتهام ولكن استعمل ( أنا) لانها تعطي الاحساس بالرجاء.


والآن: هل انت قادر علي التحكم في غضبك والسيطرة عليه؟؟؟


حاول وستحس بالفرق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسامير الغضب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب تك :: منوعات :: البرمجه اللغويه والعصبيه-
انتقل الى: